بعد إغلاق المجر حدودها.. إلى أين يتوجه اللاجئون؟

Untitled-1122.jpg

لاجئون في صربيا قرب الحدود مع المجر 15 أيلول 2015

وصلت أولى الحافلات التي تقل مهاجرين إلى مدينة شيد الصربية القريبة من الحدود مع كرواتيا بعد إغلاق المجر حدودها مع صربيا، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، فجر الأربعاء 16 أيلول.

وقالت الوكالة إن هذه المجموعة وتضم بين 30 و40 لاجئًا وصلت حوالى الساعة الرابعة والنصف إلى المحطة، بعد رحلة طوال الليل بدأت مساء الثلاثاء من مدينة بريشيفو جنوب صربيا على الحدود مع مقدونيا.

الوكالة أشارت إلى أن معظم المهاجرين هم من السوريين والأفغان وبينهم نساء وأطفال، لافتةً إلى أنهم دفعوا 35 يورو للشخص الواحد مقابلًا لرحلتهم.

ويستخدم المهاجرون طريقًا جديدًا بعد إغلاق المجر حدودها بشكل رسمي مع صربيا، إذ ترفع الحافلات التي كانت تنقل المهاجرين من مركز الاستقبال في بريشيفو إلى المجر، لافتات تشير إلى وجهة جديدة هي مدينة شيد شمال غرب صربيا على بعد كيلومترات قليلة من كرواتيا.

ويتوجب على اللاجئين الذين يدخلون كرواتيا والراغبين بالتوجه إلى شمال أوروبا عبور سلوفينيا للوصول إلى الدول التي قرروا اللجوء إليها.

وكانت السلطات الهنغارية أعلنت أمس عن اعتقال 60 لاجئًا دخلوا أراضيها بطرق غير شرعية، معتبرةً دخولهم إلى أراضيها “جريمة جنائية”.

ويحاول آلاف المهاجرين الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي يوميًا، بمن فيهم السوريون الذين يسعون للحصول على حياة أفضل إثر تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية بسبب الحرب في سوريا التي دخلت عامها الخامس.

 

12030899_10153226259162875_490106538_n

تابعنا على تويتر


Top