بعد 4 ساعات تحت الأنقاض.. إسراء ومرام بخير

12003317_1222300014454101_7025242372213546637_n.jpg

الطفلتان إسراء ومرام دبلوني، الخميس 17 أيلول، المصدر: قناة حلب اليوم

خلف القصف الليلي على حي المشهد بالبراميل المتفجرة 6 ضحايا من المدنيين، بينهم طفل وطفلة، بينما استطاع فريق الدفاع المدني من انتشال طفلتين من تحت الأنقاض بحالة جيدة.

واستهدف برميل متفجر في ساعة متأخرة من ليلة أمس، أحد المباني السكنية في حي المشهد في مدينة حلب، ما تسبب بانهياره بالكامل، وقضى إثر ذلك 4 أشخاص من عائلة واحدة كانت تقطنه، وهم عبدو محمد خير دبلوني، محمود عبد السلام دبلوني، الطفل توفيق محمود دبلوني والطفلة إيلاف دبلوني.

لكن فريق الدفاع المدني استطاع إنقاذ طفلتين من ذات العائلة، وهما إسراء ومرام دبلوني، وبدتا بحالة جيدة رغم بقائهما 4 ساعات كاملة تحت الأنقاض، حسب ما نقلت قناة حلب اليوم.

القصف بالبراميل المتفجرة استهدف ليلًا حي الكلاسة المجاور أيضًا، وراح ضحيته 5 مدنيين وعدد من الجرحى، إضافة إلى دمار كبير في الأبنية السكنية.

واستأنفت قوات الأسد استهدافها أحياء حلب الخاضعة لفصائل المعارضة بعد هدوء نسبي خلال فترة العاصفة الرملية التي ضربت سوريا الأسبوع الفائت، كذلك تعرضت الأحياء الخاضعة لنظام الأسد لقصف بقذائف الهاون، تسبب بسقوط مدنيين بين جريح وقتيل.

وتعمل فرق الدفاع المدني على انتشال المصابين والضحايا من تحت الأنقاض، في عمل يشوبه مصاعب كبيرة نظرًا لخطورته ونقص المعدات والآليات اللازمة.

تابعنا على تويتر


Top