وزير نفط النظام يمنع التصريح لوسائل الإعلام والوزارة تنفي

Untitled-1159.jpg

نفت وزراة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، منع المدراء العامين في المؤسسات والشركات التابعة للوزارة من التصريح لوسائل الإعلام.

ونقل موقع سينسيريا الموالي للنظام، السبت 19 أيلول، عن الوزارة أن الوزير، سليمان العباس، لم يصدر قرارًا يقضي بذلك بل طلب التنسيق مع مكتب الإعلام قبل التصريح أو إجراء مقابلات أو حوارات.

واعتبرت الوزارة أن القرار يأتي “توخيًا للدقة ومطابقة الأرقام التي يتم تحديثها باستمرار طبقًا للوقائع على الأرض والحصول على المعلومة الأكثر دقة، وعدم تقديم وعود لا يمكن ضمان تنفيذها في ظل الظروف الحالية المتغيرة.

ويأتي تفسير الوزارة بعد أن تداولت وسائل الإعلام الرسمية، خلال الأسابيع الماضية، تعيممًا صادرًا عن الوزير يمنع فيه مديري المؤسسات والشركات التابعة للوزارة والمديرين المركزيين الإدلاء بأي تصاريح للصحفيين، دون الرجوع للمكتب الإعلامي.

ويفسر تعميم الوزير بعد الفضيحة التي حلت بالوزارة، عقب تسريب خبر هروب مدير مكتبه محمد روبية وسرقته ملايين الليرات من خلال عقود وهمية لاستيراد النفط الخام.

وكان النظام وجه فيما سبق وسائل الإعلام التابعة له لعدم عرض أية بيانات سلبية عن واقع الاقتصاد والمؤسسات الاقتصادية التابعة له، وذلك تحت طائلة المسؤولية لمن يخالف التعليمات.

وتتبع وسائل الإعلام الرسمي نشر بيانات إيجابية عن واقع الاقتصاد، بينما تسرب وسائل الإعلام الخاصة المحسوبة على النظام تقارير عن تدهور الحالة الاقتصادية، في محاولة من النظام لإظهار “الحرية الإعلامية” في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top