ابتداءًا من الغد وخلال ساعات النهار

جيش الإسلام يعلن طريق دمشق – حمص آمنًا

Untitled-1163.jpg

أعلن جيش الإسلام في بيان على موقعه الرسمي طريق دمشق حمص الدولي طريقًا آمنًا بعد خضوعه لسيطرته، السبت 19 أيلول.

وقال البيان إنه وبعد العملية العسكرية الواسعة خلال معركة “الله غالب” وتمكن المجاهدين من تحرير أوتوستراد حمص وسلاسل الجبال المطلة عليه، أصبح في الوقت الحالي “آمناً وتحت سيطرتنا الكاملة من جسر ضاحية حرستا حتى مفرق مخيم الوافدين”.

ووجه جيش الإسلام رسالة إلى أهالي سوريا عامة ودمشق خاصة بأن الطريق يعتبر سالكًا خلال ساعات النهار، وحدد الوقت من الساعة السادسة صباحًا وحتى السادسة مساءً، لافتًا إلى أن الطريق سيكون جاهزًا لعبور المدنيين والبضائع غير العسكرية ابتداءً من يوم غد الأحد الموافق 20 أيلول.

وكان الطريق الدولي بين دمشق وحمص قُطع، السبت 12 أيلول، مع ارتفاع حدة الاشتباكات بين مقاتلي جيش الإسلام وقوات الأسد على أطراف العاصمة دمشق.

ويخوض جيش الإسلام معارك عنيفة على تخوم ضاحية الأسد تحت مسمى معركة “الله غالب” استطاع خلالها السيطرة على منطقة تل كردي، والتي كانت تحتوي قرابة 10 حواجز تابعة لقوات الأسد، الجمعة 11 أيلول.

تابعنا على تويتر


Top