يزن علوش هاجر من حماة إلى السويد وقتل فيها

12049709_789576864501261_1736145599692598702_n.jpg

لقي الشاب يزن علوش (18 عامًا) مصرعه في مدينة سوديرهامن التابعة لمنطقة يافلبورغ السويدية، الجمعة 18 أيلول، إثر تعرضه لطعنات في خاصرته خلال شجار حدث مع شباب من المدينة.

وأفاد أحد أقارب يزن عنب بلدي أن “الشاب شاهد عند موقف لنقل الداخلي في المدينة شاهد ثلاثة شباب سويديين يضربون فتىً سوريًا من مدينة حلب، فهب إلى نجدته محاولًا تخليصه، لكنه تعرض لطعنة سكين في خاصرته، نقل  إثرها إلى المشفى وفارق الحياة قبل وصولها”.

وترك يزن مدينة حماة قبل نحو عام وهاجر إلى السويد بطريقة غير شرعية، وبعد حصوله على إقامة مؤقتة استطاع استقدام عائلته التي وصلت منذ شهر.

وصرحت شرطة المدينة أنها اعتقلت 9 “مراهقين” اشتركوا في الشجار، وتراوحت أعمارهم بين 15 و20 عامًا لاستجوابهم بشأن الحادثة، بحسب مواقع الكترونية سويدية.

ولجأ إلى السويد آلاف السوريين الهاربين من الأوضاع الأمنية والعسكرية المتردية في بلدهم، وتعتبر البلد الثاني الأكثر استيعابًا للمهاجرين في أوروبا بعد ألمانيا.

تابعنا على تويتر


Top