جوجل تجمع 10 ملايين يورو للاجئين في أوروبا

GOOGLE.jpg

 

جمعت شركة جوجل، عبر حملة تبرعات شخصية، 10 ملايين يورو، لمساعدة اللاجئين الذين تدفقوا إلى الدول الأوروبية، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ولم تعلن جوجل عن الحملة عبر أحد مدرائها، بل بواسطة موظفة في الشركة هربت من العاصمة الأفغانية كابول مع أسرتها عندما كانت في السابعة من عمرها، وتدعى ريتا مسعود.

وكتبت ريتا عبر رابط الحملة «تضمنت رحلتنا ركوب القطارات والحافلات والشعور بالجوع والعطش والبرد والخوف»، مردفةً «كنت محظوظة، لكن مع تصاعد أزمة اللاجئين والمهاجرين في أوروبا فإن الكثير من الناس مثل أسرتي هم في أشد الحاجة إلى المساعدة».

وبدأ التبرع إلكترونيًا، الثلاثاء 15 أيلول، عبر رابط خاص للحملة بمبالغ 5، 10، 25، 100، 200 دولار أمريكي، بينما تعهدت الشركة بتقديم تبرع بقيمة 5 ملايين يورور بعد جمع نفس المبلغ من المتبرعين.

ووصل المبلغ إلى 10 ملايين، الجمعة 18 أيلول، وسيخصص لجهود الإغاثة الإنسانية للمهاجرين وتشمل المأوى والطعام والماء والرعاية الصحية والاهتمام بأمن اللاجئين وحفظ حقوقهم.

وستوزع المبالغ على أربع منظمات غير ربحية هي منظمة أطباء بلا حدود، لجنة الإنقاذ الدولية، منظمة أنقذوا الأطفال والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

آلاف اللاجئين تدفقوا إلى الدول الأوروبية هذا الصيف هربًا من ويلات الحروب في بلادهم، والكثير منهم أجبر على السكن في مخيمات مؤقتة ذات ظروف صحية سيئة و طعام محدود، بينما تتدافع الحكومات الأوروبية للسطيرة على التدفق ووضع بعضها حدودًا مؤقتة في الآونة الأخيرة، في محاولات لإيجاد حلولٍ لأكثر من 120 ألفًا من طالبي اللجوء الإنساني.

تابعنا على تويتر


Top