نداء استغاثة من مدينة داريا المنكوبة

1353767911.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 41 – الأحد – 2-12-2012

ترزح مدينة داريا تحت حصار خانق وحملة وحشية مستمرة منذ الثامن من شهر تشرين الثاني الحالي، تعرضت فيها المدينة لشتى أشكال القصف بالمدفعية والطيران الحربي ومحاولات الاقتحام، مما خلف دمارا هائلا في المباني السكنية والبنية التحتية وأجبر معظم الأهالي على النزوح خارج المدينة وتسبب في ارتقاء أكثر من 170 شهيدا خلال ثلاثة أسابيع فقط.

وإن المجلس المحلي لمدينة داريا يتوجه بنداء استغاثة إلى كل الجهات القادرة على تقديم يد المساعدة والتخفيف عن مدينة داريا ونخص بالذكر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الذي نطالبه بالتركيز على معاناة داريا وأهلها وتأمين كل ما يمكن من مساعدة لهم، كما نتوجه إلى الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي ومختلف المنظمات الدولية ونطالبهم بما يلي:

– بذل كل الجهود الممكنة لوقف الحملة الهمجية عن داريا وإيقاف القصف العشوائي المكثف على المناطق السكنية وسحب القوات العسكرية من محيط مدينة داريا.

– فك الحصار عمّن تبقى من أهالي داريا داخل المدينة الذين يعيشون منذ ثلاثة أسابيع في ظل غياب كامل للخدمات الأساسية والمواد الغذائية والطبية.

– إغاثة أهالي داريا الذين اضطروا إلى النزوح عنها إلى مناطق أخرى، ويقدر عددهم بأكثر من مئتي الف شخص، يعيش معظمهم في ظروف بالغة السوء في أماكن غير معدة للسكن في ظروف جوية ومعيشية كارثية ويعانون من نقص البطانيات والمواد الغذائية والأدوية وحليب الأطفال وأبسط مقومات الحياة الكريمة.

تحية إلى أهلنا الصامدين في داريا وإلى أبطالنا المستميتين في الدفاع عن مدينتهم وإلى أهلنا الصابرين على ما أصابهم، وإننا على يقين أن معاناة اليوم هي البوابة إلى الغد الأفضل بإذن الله.

داريا التي قدمت نماذج فريدة في العمل السلمي وفي الحراك الثوري ستبقى عصية على النظام..

داريا، جمرة الثورة، تناديكم فلا تخذلوها..

عاشت سوريا حرة أبية

والرحمة للشهداء الأبرار

والصبر والعزاء لشعبنا الصامد

المجلس المحلي لمدينة داريا 30 – 11 – 2012

تابعنا على تويتر


Top