انقطاع الاتصالات الخارجية والانترنت

28.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 41 – الأحد – 2-12-2012

فيما يستمر انقطاع خدمات الاتصالات الخليوية وخدمة الثري جي عن المدينة منذ أكثر من عشرين يومًا، شهدت المدينة انقطاع الاتصالات الدولية على الهاتف الثابت لمدة ثلاثة أيام من الخميس 29 تشرين الثاني وحتى السبت 1 كانون الأول 2012، والذي ترافق مع انقطاع جميع وسائل الاتصال الدولية بما فيها خدمات الإنترنت والاتصالات السلكية واللاسلكية في معظم الأراضي السورية. وقد أدى هذا الانقطاع في الاتصالات إلى تغييب أخبار داريا عن وسائل الإعلام -كما غابت أخبار معظم المناطق السورية-، وسط تخوفات كبيرة في أوساط المغتربين والسكان في الداخل السوري على حد سواء عما ستؤول إليه الأحوال والتطورات الميدانية في ظل انقطاع الاتصالات. وغيّبت كذلك نداءات الاستغاثة التي أطلقها المجلس المحلي لمدينة داريا والناشطون ومن بقي من الأهالي في داريا إلى العالم والقنوات الفضائية، للوقوف إلى جانب أبناء المدينة سواء منهم من بقي فيها أو من نزح منها في ظل الظروف القاسية التي يعيشونها.

تابعنا على تويتر


Top