ناشطون يرفضون هدنة الزبداني مقابل كفريا والفوعة

1211.jpg

هدوء على جبهات كفريا والفوعة، الاثنين 21 أيلول، المصدر: وكالة سمارت

عبر ناشطون سوريون عن رفضهم الهدنة التي اتفق عليها ممثلون عن حركة أحرار الشام الإسلامية مع الجانب الإيراني، الأحد 20 أيلول، معتبرين أنها مجحفة بحق باقي المناطق التي تشهد قصفًا مستمرًا من قبل قوات الأسد.

واتفق الجانبان على هدنة دخلت حيز التنفيذ الساعة الثانية عشر من ظهر أمس وتستمر 48 ساعة، على أن تجري مفاوضات خلالها تفضي بحل نهائي للنزاع في منطقتي الزبداني ومضايا في ريف دمشق من جهة، وبلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب من جهة أخرى.

وقال الناشط الإعلامي مهند أبو الزين، من مدينة داريا، عبر صفحته الشخصية في فيسبوك “لست هنا لأخون أو أقيم أو أزاود على أحد، لكن هي رسالة مدينة تشعر بالخذلان الشديد وكأنها جزيرة في وسط البحر.. رسالتي إلى كل من يفاوض النظام، الثورة هي (نحن) هذا يعني عندما نريد أن نفاوض يجب أن نأخذ بالحسبان جميع المدن الثائرة ونحسبها كأننا نحن”.

لست هنا لاخون او اقيم او ازاود على احد! لكن هي رسالة مدينة تشعر بالخذلان الشديد وكانها جزيرة في وسط البحر!.. رسالتي الى…

Posted by ‎مهند أبوالزين‎ on Monday, 21 September 2015

وأوضح أبو الزين في حديثٍ لعنب بلدي أنه ليس ضد فكرة الهدنة بالمطلق، ولكنه يرفضها عندما تكون منفردة ولا تشمل جميع المناطق السورية المشتعلة.

الناشط الإعلامي أبو صالح الدوماني، من مدينة دوما في الغوطة الشرقية، قال “سأقولها صراحة وعلانية، فالغوطة المحاصرة منذ ثلاث سنوات تحملت كل أوجاع واّلام المناطق المهادنة المحيطة من الضمير للرحيبة لبرزة للتل لوادي بردى… واليوم يتوسع النطاق لتحمل كل أوجاع سوريا من المناطق المهادنة”.

سأقولها صراحة وعلانية فالغوطة المحاصرة منذ ثلاث سنوات تحملت كل أوجاع واّلام المناطق المهادنة المحيطة من الضمير للرحيبة …

Posted by ‎ابوصالح الدومي‎ on Monday, 21 September 2015

وكتب الناشط الإعلامي سامر السلوم من ريف إدلب “منذ بداية مسلسل الفوعة وكفريا قدمنا 300 شهيد ومئات الجرحى وعددًا من الأسرى وعشرات الاستشهاديين وعشرات العربات المجنزرة وعشرات الأطنان من المتفجرات وقرى وبلدات مدمرة بالكامل وشعب بكامله نزح منذ شهور ليفترش الأرض ويلتحف السماء منتظرًا النصر، فكانت النتيجة هدنة”.
 

منذ بداية مسلسل الفوعة وكفريا قدمنا ٣٠٠ شهيد ومئات الجرحى وعدد من الاسرى وعشرات الاستشهاديين وعشرات العربات المجنزرة و…

Posted by ‎سامر السلوم‎ on Sunday, 20 September 2015

 

ناشطون عبر تويتر أطلقوا وسمًا جديدًا يرفض الهدنة، تحت عنوان ” #لا_للهدنة_مع_المجوس”، في إشارة إلى المفاوضات الجارية مع الجانب الإيراني، مشددين على وجوب إنهائها واعتبارها تصب في صالح نظام الأسد وإيران.

وكانت مواقع وصفحات تابعة للمعارضة سربت بعض بنود الاتفاقية، وأبرزها “وقف إطلاق النار بين الطرفين ثم هدنة لمدة 6أشهر، تشمل مدن وبلدات الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة وإدلب وبنش وطعوم”.

وتنص أيضًا على إخراج كل المسلحين والراغبين من المدنيين من منطقة الزبداني باتجاه إدلب حصرًا، مقابل خروج عشرة آلاف شخص من الفوعة وكفريا من الأطفال دون سن الـ 18 ومن النساء والمسنين فوق الخمسين، بالإضافة إلى الجرحى، وإطلاق النظام سراح 325 امرأة و125 طفلًا من السجون والمعتقلات.

تابعنا على تويتر


Top