الأمن اللبناني يوقف سوريًا “لترؤسه مجموعة إرهابية”

Untitled-1175.jpg

أوقفت المديرية العامة للأمن العام اللبناني سوريًا على خلفية تورطه بترؤس ما وصفتها بـ”المجموعة الإرهابية”، الثلاثاء 22 أيلول.

وأعلنت المديرية في بيان اليوم إيقاف السوري (أ. ع)، “في إطار متابعة نشاطات المجموعات الإرهابية والخلايا النائمة التابعة لها وتعقبها، وبناء على إشارة النيابة العامة المختصة”.

البيان أشار إلى تورط الموقوف “بتصنيع المتفجرات وهندسة الصواريخ وتفخيخ سيارات تحمل لوحات لبنانية في مصنع يملكه داخل منطقة يبرود السورية، بالإضافة إلى اشتراكه مع آخرين بالتواصل مع السوري (ف. ق) الذي تبنى تفجيري السفارة الإيرانية في بيروت وتقديم الدعم المالي له”.

وأكدت المديرية العامة إحالة المتهم إلى القضاء المختص، مشيرةً إلى متابعة القضية لتوقيف باقي الأشخاص المتورطين.

وكانت قوات الجيش اللبناني نفذت مداهمات داخل أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة عرسال بحثًا عن “مشبوهين” يوم الجمعة الماضي، واعتقلت أحدهم فيما أصيب آخرون بجراح إثر إطلاق عناصر الجيش الرصاص في المخيم.

ويقطن قرابة 1.1 مليون لاجئ سوري في لبنان يعيش معظمهم في المخيمات التي تنتشر بين عرسال والبقاع، في ظل تردي الأوضاع المعيشية وتشديد القبضة الأمنية للجيش والقوات اللبنانية، التي أسفرت عن اعتقال عدد منهم بعد اتهامات بالانتماء إلى “المجموعات الإرهابية”.

تابعنا على تويتر


Top