أسماء جديدة ضمن ضحايا التعذيب في السجون السورية

Untitled-1178.jpg

من معرض صور قيصر لضحايا التعذيب في مقر الأمم المتحدة

لقي أربعة أشخاص من مدينة صوران في محافظة حماة حتفهم تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، بحسب ما أفادت مصادر خاصة من المحافظة، الثلاثاء 22 أيلول.

وأكدت المصادر لعنب بلدي أمس الإثنين أن 7 أشخاصبينهم 5 منهم من مدينة صوران قضوا تعذيبًا في سجون النظام، منهم الفنان ورسام الكاريكاتير السوري أكرم رسلان.

المصادر قالت إن عائلة علي نجيب الشيخ أكدت مقتله تحت التعذيب بعد اعتقال دام قرابة عامين، مؤكدة أيضًا مقتل يونس عبد الكريم الجلطة، ويبلغ من العمر 24 سنة بعد اعتقال استمر منذ شهر أيار 2012 .

مصطفى درويش كاجوج، من صوران ويبلغ من العمر 34 سنة لقي حتفه أيضًا تحت التعذيب، بعد اعتقال دام نحو عامين في سجن صيدنايا العسكري، كما توفي نضال محمد الملحم (33 سنة) الذي اعتقلته قوات الأسد قبل 16 شهرًا.

وكان أقارب الفنان ورسام الكاريكاتير السوري أكرم رسلان أفادوا بمقتله تحت التعذيب في أقبية أجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد منذ تشرين الأول 2013، أي بعد اعتقاله بنحو عام، إذ اعتقل من مقر عمله في صحيفة الفداء الرسمية داخل مدينة حماة بتاريخ 2 تشرين الأول 2012.

ويُمارس التعذيب في سوريا بأبشع صوره وبشكل يومي منذ آذار 2011، فيما وثقت المنظمات والهيئات الحقوقية آلاف المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، وسط صمت دولي وغياب الإجراءات التي تجيز محاسبته لتنفيذه جرائم حرب وانتهاكه حقوق الإنسان في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top