ريهام سعيد تفجر غضب السوريين.. مصريون: أقذر فيديو عملتيه فحياتك

90.jpg

انتقد ناشطون سوريون ومصريون تسجيلًا مصورًا بثته قناة النهار المصرية، الأربعاء 23 أيلول، ويظهر توزيع الإعلامية ريهام سعيد مساعدات على اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان، بأسلوب وصف بـ “المفضوح والعنصري”.

التسجيل الذي حمل عنوان “شاهد لحظة هجوم السوريين على ريهام سعيد”، ظهرت فيه الأخيرة وهي تحمل العلم المصري على متن شاحنة تحتوي ملابس ومساعدات، وسط جمع من النساء والأطفال السوريين الذين حاولوا الحصول على بعض منها.

واعتبرت الإعلامية، التي عرفت بتأييدها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن هؤلاء (أي اللاجئين) هم من ضيعوا أنفسهم بـ “الفتنة”، وهذا مصيرهم حين وطنهم يضيع، وأضافت وهي تصور مشهد التدافع بين اللاجئين “سابو عيلهم في الأرض يعيطو، داسو على بعض وضربو بعض.. لسا بيضربو بعض ولسا مختلفين”.

وأوضح التسجيل أن عمل الفريق “التطوعي” استمر ثلاثة أيام في مخيمات لبنان، بينما انتقدت سعيد طريقة تعامل اللاجئين مع توزيع المساعدات “تعدى التقاليد والأخلاق وكل حاجة”، ملمحةً إلى أن هناك فوارق بين الشعبين السوري والمصري “إحنا كنا في الصعيد قبل ما نجي هنا.. أد إيه إحنا شعب راقي ومؤدب وطيب”.

نشطاء وصحفيون سوريون انتقدوا ريهام سعيد في تعاطيها مع قضية اللاجئين السوريين، معتبرين أنها “تتاجر” بقضيتهم، وأن “العنصرية والفوقية” ظهرت من خلال مصطلحاتها في التقرير.6

التسجيل أثار غضب المصريين أيضًا، وقال أحدهم “أنا مصري وبريء من ريهام سعيد واللي زيها.. أنتي بتاجري بمشاعر الشعب السوري، حسبي الله ونعم الوكيل فيكي.. لو كنتي عايزة تعملي خير ماكنش لازم يبقى ع الهوا قدام الناس”، فيما اعتبرت أخرى أنه “أقذر فيديو عملتيه فحياتك”.
8

وأشار آخر إلى أن التسجيل هو “أسلوب وقح وقذر في توزيع المساعدات للناس، فشل في عرض فكرتك الهبلة، وفشل حتى في عمل الخير، متاجرة وإذلال الناس قمة الحقارة.. حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا يتولى الفقراء والمشردين اللي بتستغلوهم كده”.

ريهام سعيد، مذيعة وممثلة مصرية من مواليد القاهرة 1975، اشتهرت في برامج مثيرة للجدل، ولاقت انتقادات واسعة من الشارع المصري والعربي بشكل عام، وتقدم برنامج “صبايا الخير” على قناة النهار المصرية منذ عام 2012.

– لمشاهدة التسجيل:

تابعنا على تويتر


Top