اشتباكات في ريف القنيطرة والأسد يرد بالبراميل

12064121_10153243858222875_760883255_n.jpg

جرت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في ريف القنيطرة، تزامنًا مع قصف جوي وبري استهدف عدة بلدات في المنطقة، الجمعة 25 أيلول.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن مواجهات جرت منذ صباح اليوم على محاور بلدات أوفانيا وتل أحمر وطرنجة وتل قبع الحمرية في ريف القنيطرة، في محاولة لفصائل المعارضة تحقيق تقدم عسكري في المنطقة.

وأكد مصدر في الجيش الحر في ريف القنيطرة لعنب بلدي الاشتباكات، دون الإفصاح عن غاية المعركة أو نتائجها حتى اللحظة.

وتزامن ذلك مع قصف مكثف من الطيران الحربي والمروحي والمدفعية الثقيلة على قرى وبلدات في القنيطرة وريف دمشق الغربي، لا سيما في جباتا الخشب والحميدية وأوفانيا.

وأفاد مصدر عسكري في منطقة بيت جن الواقعة بين ريفي دمشق والقنيطرة، أن مروحيات الأسد استهدفت البلدة بـ 13 برميلًا متفجرًا حتى اللحظة، تزامنًا مع خروج مؤازرات من قواته في الفرقة السابعة نحو مناطق الاشتباكات.

وحاولت فصائل المعارضة في القنيطرة فتح الطريق الواصل إلى ريف دمشق الغربي من محور بيت جن دون تحقيق أهدافها، بينما تستمر قوات الأسد بفرض حصارها على الغوطة الغربية للعاصمة دمشق.

تابعنا على تويتر


Top