إنترفاكس: موسكو يمكن أن تنضم للتحالف ضد “داعش” بشروط

Untitled-1200.jpg

قال إيليا روجاتشيف، رئيس إدارة المخاطر والتهديدات الجديدة فى وزارة الخارجية الروسية، إن موسكو قد تنضم للتحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق إذا لُبيت شروطها، حسبما نشرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، الجمعة 25 أيلول.

وبحسب الوكالة فإن موسكو تريد أن تكون حليفتها القديمة دمشق جزءًا من الجهود الدولية الرامية للتصدي للتنظيم، وتقول إن أي عملية عسكرية دولية في سوريا يجب أن تكون بتفويض من الأمم المتحدة.

في سياق متصل قال الجيش الأمريكي في بيان اليوم إن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف شنوا 22 ضربة جوية جديدة، أمس الخميس، في كل من العراق وسوريا ضد تنظيم “الدولة”.

وأفاد البيان أن 21 ضربة استهدفت التنظيم في العراق بينها 4 ضربات قرب الموصل و5 قرب الرمادي، استهدفت وحدات مختلفة من مقاتليه ومخابئ سلاح ومواقع قتالية وأهدافًا أخرى، مضيفًا “نفذت ضربة واحدة في سوريا واستهدفت نقطة تجميع للنفط الخام تابعة للتنظيم قرب دير الزور”.

وكان بوتين اعتبر أنه من السابق لأوانه الحديث عن مشاركة موسكو في عملية عسكرية محتملة ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، معتبرًا ضربات الطيران الأمريكي وقوات التحالف “غير فعالة”.

ونشرت روسيا في الأيام القليلة الماضية نحو 200 من مشاة البحرية في مطار اللاذقية، بالإضافة إلى وحدات سكن مؤقتة ومحطة متنقلة للمراقبة الجوية ومكونات لمنظومة الدفاع الجوي.

ولم تخف موسكو دعمها للنظام السوري بالأسلحة والمدربين، كما أعلنت مؤخرًا أنها ستجري مشاورات مع سوريا والدول الأخرى في المنطقة حول زيادة الدعم لها في “مكافحة الإرهاب”.

تابعنا على تويتر


Top