بوتين لـ CBS الأمريكية: نحن في سوريا لإنقاذ الأسد

Untitled-1204.jpg

قبل أيام على اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين 28 أيلول، صرح الأخير أن التواجد الروسي في روسيا يخدم قضية “إنقاذ الأسد”.

وجاء التصريح من بوتين ردًا خلال مقابلة تلفزيونية بثت مقتطفات منها أمس الجمعة في برنامج 60 دقيقة، الذي تعرضه قناة CBS الأمريكية، حول ما إذا كان الهدف من التعزيزات الروسية في سوريا إنقاذ الأسد، فأجاب الرئيس الروسي “صحيح هكذا هو الأمر”.

بوتين أكد أن حل الأزمة السورية غير ممكن “إلا بتعزيز الحكومة الشرعية الموجودة وإقناعها بالحوار مع جزء المعارضة السليم وبإجراء إصلاحات”.

وأضاف الرئيس الروسي في المقابلة التي ستبث غدًا الأحد كاملةً، “العمل في الاتجاه الآخر الموجه إلى تدمير الحكومة الشرعية سيخلق وضعًا يمكن رؤيته في دول ومناطق أخرى في المنطقة كليبيا، حيث دمرت مؤسسات الدولة، كما نرى وضعًا مماثلًا للأسف في العراق أيضًا”.

وحول موقفه من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة التي تطالب بإسقاط الأسد، نصح الرئيس الروسي بالتوجه إلى الشعب السوري، باعتباره “الوحيد الذي يجب أن يقرر من يدير شؤون بلاده وكيف”.

وكان كل من البيت الأبيض والكرملين أعلنا أمس الجمعة، أن بوتين وأوباما سيجتمعان رسميًا للمرة الأولى منذ عامين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين المقبل، “بعد طلبات متكررة” بحسب البيت الابيض.

ونشرت روسيا في الأيام القليلة الماضية نحو 200 من مشاة البحرية في مطار اللاذقية، بالإضافة إلى وحدات سكن مؤقتة ومحطة متنقلة للمراقبة الجوية ومكونات لمنظومة الدفاع الجوي، في الوقت الذي لم تخف موسكو دعمها للنظام السوري بالأسلحة والمدربين.

وترى المعارضة السورية بناء على هذه المعطيات أن روسيا باتت على أهبة التدخل المباشر في سوريا إلى جانب قوات الأسد، وسط صمت دولي وتغيير في مواقف بعض الدول الغربية بشأن قضية رحيل أو بقاء الأسد في السلطة بعد أكثر من أربع سنوات على الحرب في البلاد.

تابعنا على تويتر


Top