الهيئة السياسية للائتلاف ترفض وجود الأسد في المرحلة الانتقالية

232.jpg

اجتمعت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني المعارض وممثلو الفصائل الثورية العاملة على أرض سوريا، الاثنين 28 أيلول، وخرجوا ببيان رفضوا من خلاله وجود بشار الأسد ضمن الفترة الانتقالية، ومشددين على أن التواجد الروسي يهدف لحمايته من السقوط.

البيان الذي ألقاه نصر الحريري، الأمين العام السابق وعضو الهيئة السياسية في الائتلاف، رفض أيضًا جميع المحاولات لـ “تعويم” الأسد،  بعد أن “بذل الشعب السوري مئات الآلاف من الشهداء ودمرت مدنه وبنيته التحتية وهجر الملايين من أبنائه”.

كما شدد على أن روسيا لم تكن وسيطًا في وقت من الأوقات بل شريكًا للنظام، وأن هذا التواجد العسكري سيؤدي إلى تعقيد الوضع السوري وتفاقم المعاناة وزيادة القتل والتدمير.

يأتي هذا البيان قبيل لقاء يجمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم في نيويورك، وتزامنًا مع حشود للطائرات والمقاتلين الروس في منطقة الساحل السوري، بحسب تقارير محلية ودولية، الأمر الذي أكدته واشنطن قبل أيام ولم تنفه موسكو.

تابعنا على تويتر


Top