روحاني: هزيمة تنظيم “الدولة” تعتمد على قوة الأسد

Untitled-1215.jpg

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن قتال المتشددين المتطرفين مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا يمثل أهم أولوية لطهران، حسبما نشرت وكالة رويترز، الاثنين 28 أيلول.

وأفاد روحاني أمس الأحد من نيويورك إن هزيمة التنظيم تعتمد على قوة الأسد في سوريا، مردفًا “إذا كانت ستتم هزيمتهم فحينئذ لا يمكن إضعاف حكومة الرئيس بشار الأسد”.

روحاني أشار في حديثه “هذا لا يعني إنه ليس هناك حاجة لإصلاح الحكومة السورية، بالطبع هناك حاجة”، لافتًا إلى أن استبعاد حليفه الأسد “سيحول سوريا إلى ملاذ آمن للمتطرفين”.

وحول رأيه في الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم “الدولة ” في سوريا، قال روحاني إن “هزيمة المتشددين غير ممكنة من خلال العمليات الجوية وحدها”، مؤكدًا أن روسيا “مستعدة لمحاربة الإرهاب ولديها نفس الرغبة في القضاء على خطر تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأكد روحاني إن مواقف روسيا وإيران بشأن سوريا “شبه متطابقة”، مردفًا “تجاهل معالجة مشكلة تنظيم الدولة الإسلامية بشكل سليم وتغيير الحكومة بالقوة سيؤدي إلى سيطرة التنظيم على دمشق”.

وتدعم إيران الأسد بالمقاتلين والضباط منذ بداية الثورة السورية، واعترفت بمقتل 300 جندي إيراني وأفغاني “خلال دفاعهم عن العتبات المقدسة في سوريا”، فيما تعتبر المعارضة تدخلها “احتلالًا مباشرًا”.

تابعنا على تويتر


Top