ما هي شروط مصرف سوريا المركزي لإدلاء البنوك بتصريحات صحفية؟

Untitled-1233.jpg

عمم مصرف سوريا المركزي التابع للنظام، على جميع المصارف العاملة في سوريا ضرورة التزامها بعدم التصريح للصحافة أو الإعلام بخصوص المنتجات المصرفية والقروض الجديدة، قبل التأكد من استكمال جميع الموافقات الأصولية.

ووفقًا للتعميم، الذي أوردته صحيفة الوطن المقربة للنظام الثلاثاء 29 أيلول، فيجب “توخي الدقة والحرص فيما يمكن أن تعكسه التصريحات على سمعة المصرف والقطاع المصرفي”.

وأضاف المركزي أن هذا التعميم يأتي في إطار متابعة المصرف لما يتم التصريح به للصحافة المطبوعة والإلكترونية من خلال أعضاء مجلس الإدارة والمديرين العامين لدى المصارف السورية، مشيرًا إلى تضمين التصريحات معلومات تتعلق بنية المصرف إطلاق منتجات مصرفية أو تقديم قروض جديدة أو معلومات تفصيلية جهة القروض المتعثرة، والقروض التي تمت تسويتها وجدولتها.

ويأتي تعميم المركزي في سياق الضغط على المؤسسات الاقتصادية في سوريا لعدم تسريب أي معلومات سلبية عن الاقتصاد، وتحميل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مسؤولية تدهور الليرة في حال نشر أي أخبار سلبية عن مفاصل الحياة الاقتصادية في سوريا.

لكنّ هذه التصريحات تخصها مؤسسات الدولة لوسائل الإعلام الرسمية أو المقربة من النظام، بينما يلاحق الصحفيون والإعلاميون العاملون خارج المنظومة من قبل أجهزة الأمن وقوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top