ردًا على تأخير تسليم جثامين الحجاج الإيرانيين

خامنئي يتوعد السعودية برد “عنيف وقاس”

88881.jpg

توعد المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، برد “عنيف وقاس” إذا لم تُعد السعودية جثامين الحجاج الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في كارثة التدافع في مشعر منى، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، الأربعاء 30 أيلول.

وقال خامنئي خلال تخريج دفعة جديدة من طلاب كلية الضباط للعلوم البحرية في نوشهر، شمال البلاد، “إذا تعرض الحجاج وجثامين ضحايا الكارثة لإساءة فإن رد إيران سيكون قاسيًا وعنيفًا”.

خامنئي لفت إلى أن المسؤولين في طهران يتابعون القضية، “إلا أن المسؤولين السعوديين لا يقومون بواجباتهم في هذا الإطار”، مطالبًا بتشكيل لجنة تقصي حقائق من الدول الإسلامية للتحقيق في أسباب التدافع.

وكانت المملكة العربية السعودية أجلت تسليم جثامين الحجاج الإيرانيين، الذي كان من المفترض أن يتم أمس الثلاثاء، في الوقت الذي أعلن مسؤولون إيرانيون أن التأخير يعود لأسباب إدارية تتعلق بتصاريح هبوط الطائرات المكلفة بذلك في السعودية .

وأعلن رئيس مؤسسة الحج والزيارة الإيراني، سعيد أوحدي، الاثنين الماضي، ارتفاع عدد ضحايا الحجاج الإيرانيين جراء التدافع إلى 228 حاجًا، لافتًا إلى أن “عدد الإيرانيين الذين لا نعلم شيئًا عن مصيرهم وصل إلى 248 شخصًا، ونخشى من ارتفاع عدد الوفيات”.

كما خرجت مظاهرات مناهضة للمملكة العربية السعودية عقب صلاة الجمعة في مدن إيرانية مختلفة، تنديدًا “بعدم كفاءتها وسوء إدارتها للحج”.

وأثارت حادثة “مشعر منى” استياء آلاف المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط اتهامات سوّقتها إيران للمملكة العربية السعودية وادعت فيها “تقصير الرياض” في إدارة موسم الحج.

تابعنا على تويتر


Top