الأمن اللبناني يعتقل 40 سوريًا حاولوا اللجوء إلى أوروبا

Untitled-1240.jpg

لاجئون على أحد قوارب الهجرة - تعبيرية من الإنترنت

اعتقلت قوات الأمن اللبنانية 40 فلسطينيًا سوريًا بعد محاولتهم مغادرة البلاد على متن قارب من مدينة طرابلس الشمالية للوصول إلى أوروبا، حسبما نشرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، الأربعاء 30 أيلول.

وقالت الوكالة إن المجموعة التي تضم رجالًا ونساء كانت تسعى للوصول إلى ألمانيا وجاءت من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، مشيرة إلى احتجاز صاحب القارب.

مئات اللاجئين السوريين الفارين من الحرب الأهلية في بلادهم غادروا في الأشهر القليلة الماضية طرابلس على متن عبارات ركاب إلى تركيا بهدف الوصول إلى أوروبا، التي تسعى للتعامل مع مئات آلاف المهاجرين الوافدين إلى أراضيها.

ويعاني قرابة 45 ألف لاجئ فلسطيني سوري في لبنان أوضاعًا معيشية وقانونية متردية، تدفعهم إلى إيجاد سبل للهروب من الواقع بعد فرارهم من ويلات الحرب السورية، بحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا.

ويقطن قرابة 1.1 مليون لاجئ سوري في لبنان يعيش معظمهم في المخيمات التي تنتشر بين عرسال والبقاع، في ظل تردي الأوضاع المعيشية وتشديد القبضة الأمنية للجيش والقوات اللبنانية، التي أسفرت عن اعتقال عدد منهم مؤخرًا بعد اتهامات بالانتماء إلى “المجموعات الإرهابية”.

تابعنا على تويتر


Top