“سرايا أهل الشام” تجمّع جديد لفصائل القلمون الغربي

Untitled-222.jpg

أعلنت عدة فصائل عاملة في القلمون الغربي في ريف دمشق، عن الاندماج الكامل تحت مسمى “سرايا أهل الشام”، الأربعاء 30 أيلول.

وفي بيان صدر اليوم، أوضح التجمع الجديد أنه جاء بعد عدة تجارب ومحاولات لتوحيد الجهود العسكرية في المنطقة الممتدة على الحدود السورية اللبنانية في ريف دمشق، ويعتبر اندماجًا كاملًا لغالبية فصائل القلمون الغربي.

وذكر البيان أن التوحد يأتي لغاية مشتركة، وهي “إعلاء كلمة الله وتحكيم شرع الله في الأرض”، منوهًا إلى تشكيل مجلس شورى يسير أمور “السرايا” المكونة للفصيل.

وأجمع مجلس الشورى، بحسب البيان، على تكليف أبي موفق الشامي بقيادة الفصيل، والقيادة العسكرية لـ أبي حسن القلموني، مشددًا على أن “سرايا أهل الشام” فصيل مستقل ولا يتبع لجهة أو طرف أو مجلس أو حزب.

وأوضحت مصادر من القلمون الغربي لعنب بلدي أن التشكيل الجديد يضم فصائل: تجمع واعتصموا بحبل الله، لواء الغرباء، لواء رجال من القلمون، تجمع القلمون الغربي، كتائب شهداء القسطل، كتيبة ذرع القلمون، كتيبة شهداء النبك، كتيبة ابن تيمية.

وشددت المصادر على أن للفصيل علاقات “طيبة” مع جبهة النصرة في المنطقة، وعملت معظم فصائله في منطقة الجرود مع النصرة ضمن غرفة عمليات “جيش الفتح في القلمون”.

وسيطرت قوات الأسد وحزب الله اللبناني على معظم مدن وبلدات القلمون الغربي خلال العام الجاري، لكن فصائل المعارضة تبدي مقاومة في المنطقة ولا سيما في جرود عرسال الملاصقة للحدود اللبنانية.

تابعنا على تويتر


Top