إعلان من قياديي النصرة: مليونا ليرة لمن يأسر جنديًا روسيًا

-في-سوريا.jpg

أطلق القيادي البارز في جبهة النصرة علي بن حمد العرجاني (أبو حسن الكويتي) سلسسلة تغريدات، الأربعاء 30 أيلول، أعلن من خلالها دفع مبالغ مالية لمن يأسر جنديًا روسيًا في سوريا.

وقال العرجاني “إلى الإخوة المجاهدين اﻷبطال جائزة مليون ليرة سوري لمن يأسر جندي روسي”، ليعود في تغريدة أخرى ويزيد المبلغ مليونًا إضافيًا للفصيل الذي ينتمي له من يقوم بالعملية.

وأضاف في تغريدة لاحقة “الشيخ المجاهد أبو مارية القحطاني يتبرع بمليوني ليرة مليون للفصيل ومليون للشخص اللهم ارزق المجاهدين من الكرام الفاضلين”.

ويعتبر كل من أبو حسن الكويتي وأبو مارية القحطاني من أبرز قياديي جبهة النصرة، وعرفا بمواقفهما المعتدلة نسبيًا في التعامل مع باقي الفصائل على الساحة السورية، مقارنة بباقي قياديي الفصيل.

وتزامنت التغريدات مع غارات جوية نفذها الطيران الروسي على مدن وبلدات في أرياف حماة وحمص واللاذقية، سقط خلالها نحو 40 مدني معظمهم في ريف حمص الشمالي، وسط تأكيد روسي بالاستمرار في العملية التي تهدف إلى دعم “القوات الحكومية” التابعة لبشار الأسد في مواجهة “الإرهاب”، على حد وصف مسؤولي موسكو.

تابعنا على تويتر


Top