وسط غياب جماهيري.. دورة “الوفاء والولاء” تنطلق في اللاذقية

12038412_740978246006341_5486177214059624037_n.jpg

انطلقت اليوم، الخميس 1 تشرين الأول، دورة تشرين الكروية الخامسة عشرة، والتي ينظمها سنويًا نادي تشرين الرياضي في مدينة اللاذقية، “احتفاءً بانتخاب بشار الأسد رئيسًا لسوريا” وفق إدارة النادي.

وقالت صحيفة الوطن المقربة من النظام، إن دورة تشرين (الوفاء والولاء) افتتحت بمشاركة مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى حطين والكرامة والاتحاد ومنتخب الناشئين، وضمت المجموعة الثانية تشرين وجبلة والنواعير والوثبة.

وأقيمت المباراة الأولى بين فريقي الكرامة ومنتخب الناشئين حوالي الساعة الرابعة من عصر اليوم على أرض ملعب الباسل الدولي في اللاذقية، وسط غياب جماهيري واضح على المدرجات، واقتصر الحضور على بضع شباب في المنصة الرئيسية.

ومن المقرر أن يغادر منتخب الناشئين البطولة مع نهاية منافسات الدور الأول إلى تشيلي للمشاركة في مونديال كأس العالم للناشئين، سواء تأهل أم لم يتأهل لنصف النهائي، وعليه فإن الفريق الذي سيليه سيتأهل لنصف النهائي.

وكانت مثل هذه البطولات تحظى بمتابعة جماهيرية، لا سيما من روابط مشجعي الأندية الكبيرة كالكرامة الحمصي والاتحاد الحلبي والوحدة الدمشقي، الأمر الذي تغير كليًا مع اندلاع الثورة ضد نظام الأسد، وأصبحت هذه الرياضة في نظر محبيها “بلا روح أو منافسة”.

تابعنا على تويتر


Top