دنماركيون يعتذرون عن قرار حكومتهم بحق اللاجئين عبر صحف لبنانية

Untitled-115.jpg

اعتذر ناشطون دنماركيون عن الإعلان الذي نشرته حكومتهم في عدد من الصحف اللبنانية، عبر إعلان مشابه نشر ضمن صحيفة النهار اللبنانية في عددها الصادر الجمعة 2 تشرين الأول.

ونشر الإعلان الذي تحدث باسم الشعب الدنماركي متضمنًا اعتذارًا عن “الكلام العدائي ضد اللاجئين” الذي نشرته الحكومة في صحف لبنانية، مطلع أيلول الفائت.

النهار أرفقت الإعلان “الشعبي” مع السابق الذي نشرته الحكومة الدنماركية، تحت عنوان “إعلان شعبي من الناس إلى الناس”.

وتضمن الإعلان “نأسف على الكلام العدائي ضد اللاجئين الذي ذكر في الإعلان أعلاه (في إشارة إلى إعلان الحكومة الدنماركية)، ونعلن كمواطنين دنماركيين عاديين دعمنا وتعاطفنا مع من يلجأون هربًا من الحرب والدمار”.

وكانت الحكومة الدنماركية أعلنت عزمها تشديد القوانين المتعلقة باللجوء على أراضيها، بالإضافة إلى تقليص المساعدات الاجتماعية للاجئين الواصلين حديثًا بنسبة تصل إلى 50%.

ومنعت الحكومة بموجب إعلانها اللاجئين الذي يحملون إقامات مؤقتة من استدعاء عائلاتهم إلى الدنمارك خلال السنة الأولى، إضافة إلى عدم منحهم الإقامات الدائمة قبل خمس سنوات، مع احتمال فقدان الإقامة المؤقتة قبل ذلك.

وفي خطوة مشابهة نشرت الحكومة المجرية، منتصف أيلول المنصرم، إعلانات في عدد من الصحف اللبنانية حذرت فيها المهاجرين من محاولة دخول أراضيها بطريقة غير شرعية، معتبرة الخطوة “جريمة” يعاقب عليها بالسجن.

تابعنا على تويتر


Top