5 مليون دولار لمن يرفدها بمعلومات

الخارجية الأمريكية تعرض مكافأة لتعطيل تجارة “الدولة”

Untitled-114.jpg

 عناصر من الدولة الإسلامية في العراق والشام - الجزيرة

عرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات من شأنها تعطيل تجارة النفط وتهريب الآثار التي تعود بالنفع على التنظيم، حسبما نشرت شبكة CNN الأمريكية، الجمعة 2 تشرين الأول.

وقالت الوزارة في بيانها “نأمل أن تجلب هذه المكافأة معلومات عن الأفراد أو الكيانات العاملة في مجال الإنتاج والتسهيل والتجهيز والتهريب والتوزيع والبيع والتجارة بالنفط والآثار التي تعود بالنفع على داعش، بالإضافة إلى معلومات بشأن شبكات التهريب وأساليبها”.

الشبكة قالت إن أعضاءً من الكونغرس الأمريكي أعلنوا اليوم أن الولايات المتحدة تخسر معركتها في وقف الأمريكيين عن السفر للانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتُقدر الولايات المتحدة عدد الأجانب المتوافدين إلى سوريا والعراق منذ عام 2011 بأكثر من 25 ألف أجنبي، بحسب الشبكة، في الوقت الذي لم تستطع أمريكا والدول الغربية السيطرة بشكل فعّال على تدفق مواطنيها نحو مناطق النزاع في الشرق الأوسط.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على غالبية حقول النفط في سوريا، أي ما يقدر بـ 60% من مجموع إنتاج البلاد، بحسب CNN، التي أشارت إلى أن الضربات الجوية التي استهدفت آبار النفط التابعة للتنظيم، تسببت بأضرار في بنيته التحتية ودمرت معامل تكرير الغاز والديزل.

وكانت صحيفة الديلي ميل البريطانية قالت، الأربعاء 30 أيلول، إن مئات الجهاديين المنتمين لتنظيم “الدولة الإسلامية” يغادرونه إلى منظمات “متطرفة” أخرى، بعد تخفيض أجورهم، عازية السبب إلى الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا.

ويستقطب التنظيم عشرات “الجهاديين” الأجانب المراهقين، كما يسوق دائمًا لاستقرار الوضع المعيشي والاقتصادي في المناطق التي يسيطر عليها، في الوقت الذي أشارت مؤسسة تحليل المخاطر السياسية “فيريسك مابلكروفت”، إلى انخفاض دخل التنظيم من النفط من 1.6 مليون دولار يوميًا العام الماضي إلى 500 ألف دولار.

تابعنا على تويتر


Top