حماة.. قتلوهم ومثلوا بجثثهم وتركوا رسالة: هذا مصير كل السُنَّة

maxresdefault.jpg

أرشيفية لعناصر من اللجان الشعبية على طريق حماة- السلمية

نعوة العائلة وزعت في مدينة حماة، ولم تذكر طريقة مقتلهم لأسباب أمنية

قتلت ميليشياتابعة للجان الشعبية، بالقرب من مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي، 4 مواطنين بينهم امرأتان من مدينة حماة، ومثلت بجثثهم بطريقة بشعة، الخميس 1 تشرين الأول.

وأفاد شهود عيان من مدينة حماة، أن الحاجة صبحية علواني وولديها الشابان فراس ومها الرومي، وقريبهم الشاب يوسف أحمد رنكو، فقدوا يوم الخميس أثناء مرورهم على طريق حماة – السلمية.

واتصل أحد عناصر الميليشيات الموجودة في ريف السلمية بأقارب المختطفين وطالب بفدية مالية مقابل إطلاق سراحهم، وبعد ساعة عاود العنصر الاتصال داعيًالاستلامهم من الطريق العام، بحسب مصادر عنب بلدي.

وجد المدنيون الأربعة مقتولين في السيارة التي كانت تقلهم، وقد مثّل بجثثهم بطريقة “بشعة”، إذ فصلت رؤوسهم عن أجسادهم وقطعت أطرافهم، مع رسالة كتب فيها “هيك حيصير بكل السنة”.

وتوجد ميليشيات تابعة للجان الشعبية في القرى المحيطة بمدينة السلمية، معظمهم ينتمون للطائفة العلوية، وشهدت المنطقة حوادث خطف وقتل مشابهة خلال الأعوام القليلة الماضي.

كما سجلت حالات اختطاف وقتل للمدنيين من قبل عناصر مسلحة في منطقة الغاب ومصياف إلى الغرب من حماة، تحمل في معظمها بصمات طائفية، بحسب تقارير للمنظمات الحقوقية في المحافظة.

تابعنا على تويتر


Top