“ليس دعمًا للأسد”.. ميدفيدف: العمليات في سوريا لحماية شعب روسيا

1015830063.jpg

جنود روس في قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية، المصدر: مواقع روسية

قال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، إن العمليات الروسية في سوريا بهدف “حماية شعب روسيا من التهديدات الإرهابية”.

وشدد ميدفيدف في حديث مع التلفزيون الروسي، السبت 3 تشرين الأول، على ضرورة درء “التهديدات الإرهابية” في الخارج حتى لا تطال روسيا.

وأعرب عن اهتمام تبديه موسكو بإنهاء الصراع الدائر في سوريا “إن الأكثر أهمية هو حل النزاع السوري من خلال المفاوضات بين المعارضة والسلطة”، مشددًا على أهمية “جلوس المعارضة والسلطة إلى مائدة المباحثات لإعداد اقتراحات بشأن مستقبل سوريا”.

وتناقضت تصريحات ميدفيدف الأخيرة مع تصريحات رسمية لنظام الأسد، قال فيها إن التدخل الروسي جاء بناءً على طلب رسمي من بشار الأسد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في وقت يؤكد فيه محللون ومراقبون أن دخول روسيا في الحرب السورية هو لحماية مصالحها على سواحل المتوسط، على اعتبار أنها تمتلك قاعدة عسكرية في مدينة طرطوس.

وبدأت روسيا، الأربعاء 30 أيلول، عملية عسكرية جوية في سوريا، استهدفت من خلالها منازل المدنيين ومناطق تابعة للجيش الحر، بالإضافة إلى مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، وأدت غاراتها إلى مقتل 60 مدنيًا بحسب مصادر حقوقية.

تابعنا على تويتر


Top