العقيد سامر الحاطوم نفذ مجزرة كناكر وقتل في معركة “وبشر الصابرين”

12140803_896458250440151_8346542990425395252_n.jpg

لقي العقيد سامر صالح الحاطوم مصرعه، السبت 3 تشرين الأول، على يد مقاتلي الجيش الحر في معركة “وبشر الصابرين”، والتي استطاعوا من خلالها السيطرة على موقع تل أحمر في ريف القنيطرة.

12108031_753588348102822_3137422014662439900_n

العقيد سامر الحاطوم، قائد غرفة عمليات تل أحمر في ريف القنيطرة

العقيد الحاطوم، ينحدر من قرية قبو العوامية التابعة لمدينة جبلة في ريف اللاذقية، تسلم قيادة الكتيبة الثالثة في اللواء 90 المنتشر في القنيطرة، قبل تسلمه قيادة عمليات تل أحمر.

وقال الناشط الإعلامي أبو باسم القابوني، والذي انشق مع مطلع الثورة من اللواء 90، إن “الحاطوم شخص سيء جدًا، وكذلك عرفت كتيبته الثالثة التي تتمركز في تل أحمر”.

وأوضح القابوني، في حديث إلى عنب بلدي، أن الحاطوم هو المسؤول الفعلي عن المجزرة التي نفذتها قوات الأمن والجيش في مدينة كناكر بريف دمشق، حزيران 2011، راح ضحيتها آنذاك 11 مدنيًا واعتقل نحو 300 مواطن من المدينة.

صفحات موالية للنظام نعت الحاطوم، مؤكدة أنه تسلم قيادة موقع مدينة البعث وغرفة عمليات تل أحمر، والتي استطاعت فصائل “وبشر الصابرين” إحكام السيطرة عليها أمس، وقتله مع 30 عنصرًا كانوا يتمركزون فيها.

واستطاعت الفصائل المشاركة في معارك القنيطرة إحكام السيطرة على سرية طرنجة قبل أيام، في حين تسعى حاليًا للسيطرة على تلة الـ UN وتضييق الحصار على المراكز العسكرية التابعة للواء 90 في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top