الطيران الروسي يواصل استهداف المدنيين في حمص وحماة

CQd-WhEU8AA50G8.jpg

أفاد ناشطون سوريون أن مقاتلات جوية تابعة للسلاح الروسي، نفذت الأحد 4 أيلول، غارات جوية في مدن وبلدات ريفي حماة وحمص، سقط خلالها ضحايا مدنيون.

وقالت تنسيقية ريف حماة الشرقي، إن 5 مدنيين لقوا حتفهم وأصيب آخرون جراء غارات نفذها طيران حربي روسي، استهدفت سوقًا للماشية في ناحية عقيربات شرقي حماة، وتسببت بحدوث إصابات كبيرة بين المدنيين، معظم حالاتهم خطرة.

وجدد الطيران الروسي صباح اليوم استهدافه ريف حمص الشمالي، ولا سيما مدينة تلبيسة والقرى المحيطة بها، ووقال المكتب الإعلامي في المدينة، إن طفلين من بلدة غرناطة استشهدا بغارات اليوم إضافة إلى إصابات في الحي الجنوبي لمدينة تلبيسة وقرية أم شرشوح.

واتهم معارضون سوريون الحكومة الروسية باستهداف المدنيين دون غيرهم في الغارات التي سقط خلالها نحو 70 مدنيًا في حمص وحماة وإدلب، خلال خمسة أيام من القصف المستمر.

تابعنا على تويتر


Top