حتى أيلول الفائت

أكثر من 630 ألف شخص وصلوا أوروبا العام الحالي

Untitled-129.jpg

قوارب المهاجرين تتجه إلى جزيرة ليسبوس اليونانية - فرانس برس

قال فابريس ليجيري، رئيس وكالة فرونتكس الأوروبية لمراقبة الحدود، إن 630 ألف شخص دخلوا بطريقة “غير شرعية” إلى أوروبا منذ مطلع العام، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، الاثنين 5 تشرين الأول.

ونقلت الوكالة عن ليجيري قوله “سجلنا عبور 630 ألف شخص الحدود بصورة غير مشروعة نهاية أيلول الفائت”، مشيرًا إلى “أزمة هجرة غير مسبوقة في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية”.

ليجيري طالب الدول الأعضاء “بإدراك أنها بدلًا من نشر مئات عناصر الشرطة على حدودها الوطنية، الأجدى بها نشرها على الحدود الخارجية”، مردفًا “إذا أدارت كل دولة الأزمة من زاويتها الخاصة دون التنسيق مع جيرانها فلن يتوقف تدفق المهاجرين من بلد إلى آخر”.

ودعا إلى مضاعفة عدد عناصر وكالة “فرونتكس” الحالي في اليونان (وهو حاليًا أقل من 100 عنصر)، مؤكدًا “لو كان لدينا ألف عنصر أو ألفين من حرس الحدود الأوروبيين لمساعدة السلطات اليونانية لكان الأثر مذهلًا على الأزمة عبر هذه الحدود”.

في سياق متصل قالت صحيفة “بيلد” الألمانية الشعبية في تقرير، اليوم الاثنين، إن السلطات الألمانية تتوقع وصول نحو 1.5 مليون من طالبي اللجوء إلى ألمانيا هذا العام، معتمدةً على تقديرات داخلية وصفتها بالـ “سرية”.

وأشارت الصحيفة إلى أنها تتوقع وصول من 7 إلى 10 آلاف مهاجر من خلال نقاط عبور “غير قانونية” كل يوم في الربع الأخير من هذا العام، معتبرة أن “هذا العدد الكبير من طالبي اللجوء ينطوي على خطر أن يصبح عبئًا ثقيلًا على الولايات ومجالس البلديات”.

ومن المزمع انعقاد مجلس دول الاتحاد الأوروبي في 15 و16 تشرين الأول الجاري لبحث أزمة المهاجرين، في الوقت الذي لا يزال يتدفق فيه المئات من اللاجئين، بمن فيهم السوريون الذين فروا نتيجة الحرب التي دخلت عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top