قنبلة تستهدف حافلة ركاب متوجهة إلى سوريا في شتورا

Untitled-132.jpg

من مكان الانفجار - الوكالة الوطنية للإعلام

انفجرت عبوة ناسفة خلف مبنى الجمارك في مدينة شتورا اللبنانية، حسبما أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، الاثنين 5 تشرين الأول.

وأفادت الوكالة أن القنبلة استهدفت في تمام الساعة 12 من ظهر اليوم، حافلة ركاب صغيرة كانت في طريقها إلى سوريا من بلدة شتورا في وادي البقاع، مشيرةً إلى أن الانفجار لم يسفر عن ضحايا.

الوكالة قالت إن القنبلة تزن حوالي 4 كيلوغرام من مادة TNT، كانت مركونة على طريق جديتا – شتورا، وانفجرت أثناء مرور الحافلة، لافتةً إلى توجه دورية من الجيش إلى المكان وفرضها طوقًا أمنيًا.

وتولت الشرطة العسكرية ومخابرات الجيش التحقيق في الحادث بإشراف القضاء المختص لكشف ملابساته، بحسب بيان صدر عن قيادة الجيش اللبناني اليوم.

وكالة رويترز عرضت الخبر ذاته مردفةً أن السلطات اللبنانية عثرت على عبوة ناسفة أخرى قرب مكتب جمارك لبناني على الحدود مع سوريا وأبطلت مفعولها.

ويقطن قرابة 1.1 مليون لاجئ سوري في لبنان يعيش معظمهم في المخيمات التي تنتشر بين عرسال والبقاع، فيما تنشط الحركة المرورية على الحدود اللبنانية السورية رغم صعوبة إجراءات الدخول والخروج بين البلدين، إذ يقصدها السوريون الراغبون بالسفر إلى تركيا ودول أخرى بحكم توقف حركة الملاحة الجوية إليها من سوريا.

تابعنا على تويتر


Top