الغنوشي: الأسد ديكتاتور ومن يحاربه ليسوا إرهابيين

038fa76f98c267cec62970879ac2cd29.jpg

اعتبر رئيس حزب النهضة التونسي، راشد الغنوشي، بشار الأسد ديكتاورًا يجب أن يرحل، مشترطًا أن يكون رحيله على يد الشعب السوري وليس غيره.

وأشار الغنوشي في لقاء مع قناة فرانس 24، الخميس 8 تشرين الأول، إلى أن “الشعب التونسي رحل ديكاتوره، ونحن نفرح لسقوط أي ديكتاتور في العالم، والنظام السوري رحَّل نصف الشعب أو أكثر وقتل النصف الآخر، وأصاب العالم بأزمات اللاجئين، وهذا أول مرة يحصل في العالم”.

وحول رأيه في عودة التونسيين الذين يقاتلون في سوريا إلى بلدهم، قال الغنوشي “من حق التونسي أن يعود إلى تونس، سواء في السجن أو خارجه أو يدفن في بلده، ويمنع القانون التونسي تغريب أي مواطن”.

وأوضح رئيس حزب النهضة الإسلامي أن الإرهابيين يدعون إلى ديكتاتورية أخرى نحن ضدها، وكل إنسان يقاتل من أجل إرساء نظام ديكتاتوري فهو إرهابي، وأرف “لا أستطيع أن أصف كل من يقاتل نظام الأسد إرهابي، لأن الأسد دفع معارضيه لأن يقاتلوه؛ 6 أشهر بقيت الثورة سلمية، ونظام الأسد هو من دفع الناس إلى السلاح والعنف”.

وحزب النهضة هو أكبر الأحزاب الإسلامية في تونس، ويدخل في تحالف حكومي مع حزب “نداء تونس” الحاكم، ويعتبره مراقبون أنه جزء من جماعة الإخوان المسلمين.

تابعنا على تويتر


Top