الشرطة الألمانية تشكر امرأة سورية “امتنانًا لصدقها”

Untitled-159.jpg

نشرت الصفحة الرسمية لمركز شرطة مدينة إيسن ألتيندورف الألمانية على فيسبوك، مساء الخميس 8 تشرين الأول، صورة تظهر امراة سورية إلى جانب اثنين من أعضاء المركز.

وأشارت الشرطة إلى أن المرأة السورية التي وصلت إلى ألمانيا منذ فترة قصيرة، وجدت محفظة مساء الاثنين الماضي وبداخلها مبلغًا وقدره ألف يورو وسلمتها إلى المركز.

ووصلت المرأة إلى المركز بعد أن بحثت عن صاحبها لتسلمها له وفشلت، إلا أن قررت تسليمها لمركز الشركة في المدينة التي تقيم فيها، والذي فتح تحقيقًا للتعرف على صاحبها وإعادتها إليه.

وختمت مركز الشرطة منشوره بعبارة “نحن نقدر صدقها ومعجبون بما فعلته ويجب علينا على الأقل التعبير عن امتناننا لها بإظهار صنيعها إلى العلن.. شكرًا لك ومرة أخرى نرحب بك في ألمانيا”.

الخبر جلب سيلًا من التهكم في ردود المعلقين الذين اتهموا الشرطة بـ “المغالاة” في إظهار محاسن اللاجئين بهذه الطريقة، إلا أن إدارة المركز ردت على التعليقات مؤكدة أن صفحة الفيسبوك غير مستثناة من العقاب القانوني لأصحاب التعليقات، وأنها قادرة على تعقبهم ومحاسبتهم.

وكان الحساب الرسمي للشرطة الألمانية في مقاطعة باسو على تويتر نشر، أيلول الفائت، صورة قارن فيها الطفل السوري محمد نور الحياة في سوريا وسط الحرب مع الحياة في ألمانيا، معلقًا “هذه هدية الطفل السوري للشرطة الاتحادية في باسو داخل إقليم بافاريا”.

واستقبلت ألمانيا عشرات الآلاف من اللاجئين بمن فيهم السوريون، وتتوقع أن يصل عدد اللاجئين الوافدين إلى أراضيها مع نهاية العام الحالي إلى أكثر من 800 ألف طالب لجوء.

تابعنا على تويتر


Top