تركيا تسمح للسوريين الدخول إلى أراضيها من المعابر البرية

Untitled-160.jpg

معبر باب الهوى الحدودي مع سوريا 3 تشرين الأول 2015

نشر الموقع الرسمي لمعبر باب الهوى (الحدودي مع سوريا)، مساء الجمعة 9 تشرين الأول، تعليمات جديدة حول دخول السوريين إلى الأراضي التركية.

وقال القائمون على المعبر إن الحكومة التركية وافقت على السماح للسوريين الدخول إلى أراضيها وفق آلية جديدة تتجلى في عدة نقاط رئيسية.

وعلى السوري الراغب بالدخول إلى تركيا عن طريق المعبر تسجيل اسمه على الجانب السوري، لتُرسل الأسماء مساء اليوم ذاته إلى الطرف التركي للدراسة الأمنية.

إدارة المعبر أشارت إلى أن الدراسة يمكن أن تستغرق يومين كحد أقصى، وحين تأتي مع الموافقة يمكن لصاحبها الدخول إلى تركيا بشكل قانوني.

ولفتت إلى أن إجراء الدراسة الأمنية سيكون لمرة واحدة فقط، مشيرة إلى أن الشخص الذي قدم سابقًا وسمح له بالدخول، لن يتوجب عليه الحصول على الموافقة الأمنية في المرة المقبلة.

المعبر حدد عدد السوريين المسموح لهم بالدخول إلى تركيا كل يوم بـ 200 شخص، على أن يحمل كل شخص جواز سفره النظامي، دون أن يشير إلى مدة صلاحيته.

ويستطيع السوري البقاء في تركيا لمدة شهرين، وبعدها عليه المغادرة إلى سوريا حتى لا يعد مخالفًا، وإلا وجب عليه استصدار إقامة تركية والبقاء بموجبها قانونيًا في تركيا، كما لا يحق للشخص نفسه الدخول مرة أخرى إلى تركيا قبل مرور شهرين من خروجه.

وأكد عمار أبو ياسر، عضو المكتب الإعلامي في معبر باب الهوى، أن القرار صدر فعليًا لكنه لم يطبق بعد، مشيرًا في حديثه إلى عنب بلدي أن العمل به يمكن أن يبدأ بعد قرابة 10 أيام بعد انتهاء عودة السوريين الذين دخلوا سوريا في عطلة العيد.

وأغلقت السلطات التركية المعابر البرية أمام السوريين في آذار الماضي، واقتصرت منذ ذلك الحين على دخول البضائع التجارية والإنسانية والحالات الإسعافية فقط، باستثناء أيام الأعياد التي غالبًا ما تسمح الحكومة التركية للسوريين على أراضيها بزيارة ذويهم في سوريا وفق شروط معينة تحددها مسبقًا.

تابعنا على تويتر


Top