تفجير انتحاري يستهدف تجمعًا سلميًا في أنقرة

thumbs_b2_814ef5a244681f3c931065166088555e.jpg

وقع انفجار كبير، السبت 10 تشرين الأول، استهدف تجمعًا سلميًا لأنصار حزب الشعوب الديمقراطي، في العاصمة التركية أنقرة، أوقع عددًا من القتلى والجرحى.

وقالت وكالة الأناضول إن التفجير نجم عن هجوم انتحاري استهدف تجمعًا لناشطين أتراك، في مسيرة حملت عنوان “رغم أنف الحرب، السلام الآن”، وذلك تحت جسر يؤدي إلى محطة القطارات في العاصمة التركية.

ولفتت الوكالة إلى أن عددًا من القتلى والجرحى سقطوا في الحادث، وأن أجزاء من محطة القطارات التاريخية تضررت بشكل كبير، نظرًا لحجم الانفجار.

وكالة رويترز، أشارت في خبر عاجل بثته قبل قليل، إلى أن 20 مواطنًا تركيًا قضوا نتيجة التفجير، في إحصائية تفردت بها الوكالة.

ويشابه الهجوم الجديد الذي تتعرض له تركيا، حادثة مدينة سوروج في حزيران من العام الجاري، حيث قتل وجرح عشرات من أنصار حزب الشعوب ذو الغالبية الكردية خلال تجمع سلمي لهم في المدينة المحاذية للحدود التركية السورية.

تابعنا على تويتر


Top