مدرسة العثمانية في ريف حلب… إلى العمل من جديد

-العثمانية.jpg

قالت منظمة «سوريات عبر الحدود» إنها أعادت تأهيل مدرسة مدينة العثمانية في ريف حلب، التي أصبحت ملاذًا للمهجرين من مختلف مناطق الشمال السوري.

وتحوي المدينة مدرسة واحدة فقط، كانت متوقفة عن العمل منذ حوالي ثلاث سنوات، ومن وقتها حرم أطفال المنطقة من التعليم، وفق ما أوردت المنظمة، الثلاثاء 6 تشرين الأول، عبر صفحتها في فيسبوك.

ونفذ المشروع من قبل منظمة سيريا ريليف وقد بلغ عد الطلاب المسجلين إلى الآن حوالي 450 طالبًا وطالبة في مختلف الصفوف من الأول إلى البكالوريا وسيبدأ الدوام خلال أيام.

تقارير صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة تقول إن أكثر من مليوني طفل غير قادرين على الذهاب إلى المدرسة في سوريا بسبب الحرب والعنف، بينما تقول اليونيسيف أن أخرى 400 ألف طفل معرضون لخطر التسرب من المدرسة هذا العام بسبب تصاعد القتال والنزوح.

تابعنا على تويتر


Top