ساويريس اشترى جزرًا يونانية للسوريين وبانتظار موافقة الحكومة

Untitled-170.jpg

كشف رجل الأعمال المصري نجيب ساويريس خلال حديث إعلامي على فضائية CBC، السبت 10 أيلول، عن شراء 20 جزيرة يونانية للاجئين السوريين متعهدًا بتأمين احتياجاتهم، بينما ينتظر موافقة الحكومة اليونانية على نقلهم.

وأضاف ساويرس خلال برنامج “هنا العاصمة” مع الإعلامية لميس الحديدي، أنه سوف يقوم بتأمين منزل وعمل للاجئين السوريين، إضافة للمدارس للأطفال والمشافي، موضحًا أنه بصدد إنشاء شركة مساهمة وقبول تبرعات لهذا الغرض ستكون بمستند. 

وأشار ساويرس إلى أنه من الممكن بناء مدينة جديدة وإعدادها في الجزيرة حتى حل الأزمة السورية، مشيرًا إلى أن المهاجرين من سوريا يتعرضون للمهانة، التي لا يمكن السكوت عليها.

وأوضح رجل الأعمال المصري أن اليونان تمر بضائقة مالية ولديها جزر مهجورة ذات مساحات واسعة، ومن ضمن طلباتهم بيع الجزر، موضحًا أن “ما يواجهه الهاربون والمهاجرون من سوريا، ومن يتم إهانتهم في المجر لا يقبلها عقل ولا منطق”.

وأكد ساويرس أنه فعل ذلك مع السوريين “لأنهم في وضع صعب والصواريخ تتساقط عليهم من كل مكان”، مبيّنًا أن البعض يطالبه بالقيام بهذا العمل مع المصريين أولى من السوريين، ولكنه يرى أن المصريين لا يواجهون ذات الظروف التي يمر بها السوريون.

ويهدف مشروع ساويرس يهدف لاحتواء نحو 30 ألف سوري على جزر يونانية غير مأهولة لتشغيلهم في مشاريع اقتصادية مع عائلاتهم.

تابعنا على تويتر


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

    Top