موسكو استخدمت قنابل عنقودية مطورة في قصف حلب

Untitled-171.jpg

هيومن رايتس ووتش: موسكو استخدمت قنابل عنقودية مطورة في قصف حلب

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأحد 11 تشرين الأول، إن روسيا استخدمت نوعًا جديدًا مطورًا من القنابل العنقودية في سوريا.

وأفادت المنظمة الحقوقية أن “موسكو استخدمت في الرابع من تشرين الأول الجاري، قنابل عنقودية مطورة في قصفها مناطق عدة في حلب”.

المنظمة أشارت إلى استخدام القوات الروسية هذا النوع من القنابل في قصف مشترك نفذته مع القوات السورية جوًا وبرًا، على محافظتي إدلب وحماة.

نديم حوري، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة قال “لا يمكن لسوريا أو روسيا استخدام القنابل العنقودية، وعلى الدولتين أن تشاركا في الحظر الدولي لاستخدام مثل هذه الأسلحة دون أي تأخير”.

وتنطلق الطائرات الحربية الروسية من مطار حميميم في اللاذقية مستهدفةً مناطق في ريف حمص وحماة وإدلب واللاذقية ومناطق أخرى في سوريا، بعد بدئها حملة جوية الأربعاء 30 أيلول الفائت وصفتها بأنها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، الأمر الذي نفته دول غربية عدة، وأشارت إلى أنه يستهدف جميع فصائل المعارضة في البلاد.

وتؤكد التسجيلات المصورة التي يبثها الناشطون يوميًا استهداف موسكو للعديد من البلدات والمدن في سوريا، ما أدى إلى مقتل أكثر من 100 مدني منذ بدء الغارات، بحسب تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الأحد 11 تشرين الأول.

تابعنا على تويتر


Top