عماد خميس يُحدد احتياج قطاع الكهرباء بمليار ليرة يوميًا

Untitled-173.jpg

قال وزير الكهرباء في نظام الأسد، عماد خميس، في تصريحات لجريدة الوطن، الأحد 11 تشرين الأول، إن الوزارة تحتاج إلى نحو مليار ليرة سورية يوميًا لتأمين كافة احتياجات قطاع الكهرباء.

وأفاد خميس أن المبلغ يشمل الوقود اللازم لعمليات توليد الطاقة المطلوبة في حال تأمين هذه الكميات عن طريق الاستيراد، لافتًا إلى أن التعامل مع الاحتياجات “سيكون حسب الأولويات”.

خميس أشار إلى أن لجنة ومكتب تسويق النفط هما المعنيان بتأمين الوقود، وأن الوزارة تنسق معهما بشكل مستمر ويومي.

وربط وزير الكهرباء تشغيل محطات المنطقة الجنوبية بوصول الوقود اللازم لتشغيلها، معتبرًا أنه “لا يمكن تحديد موعد زمني لذلك بسبب تبدل ظروف ومعطيات الأزمة بشكل مستمر”.

وبحسب خميس فإن الوزارة “حريصة على توطين الصناعات الكهربائية وخاصة صناعة المحولات والكابلات والعدادات وغيرها من الصناعات الكهربائية، كما أن العمل جار على تنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة خلال 28 شهرًا القادمة في ثلاث مناطق”.

وتعيش المدن السورية الخاضعة لسيطرة النظام ضمن خطة التقنين التي تعمل عليها الوزارة، بينما تنقطع الخدمة عن المناطق الخارجة عن سيطرته منذ أكثر من سنتين، في الوقت الذي تجاوزت خسائر الوزارة جراء الحرب في سوريا حتى الآن حاجز 400 مليار ليرة بحسب إحصائياتها.

تابعنا على تويتر


Top