دورين بيد فصائل المعارضة إثر هجوم مفاجئ

12166162_10153271386612875_1115502559_n.jpg

من معارك ريف اللاذقية الشمالي، الأحد 11 تشرين الأول، تصوير: أحمد حاج بكري

استطاعت فصائل المعارضة، الاثنين 12 تشرين الأول، إحكام السيطرة الكاملة على قرية دورين في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، إثر هجوم معاكس على مراكز قوات الأسد فيها.

وتقع بلدة دورين جنوب بلدة سلمى الاستراتيجية في ريف اللاذقية الشمالي، وسيطرت عليها قوات الأسد مطلع العام الحالي بعد معارك ومواجهات شهدها الساحل السوري عدة أسابيع.

وبدأت قوات الأسد حملة عسكرية واسعة في ريف اللاذقية، 9 تشرين الأول، بغية إحكام السيطرة على منطقة جب الأحمر وبلدة سلمى في جبل الأكراد، لكن هجومًا معاكسًا لفصائل المعارضة اليوم أفضى إلى انتزاع دورين وطرد قوات الأسد منها.

يشارك في معارك اللاذقية عدة فصائل مقاتلة منها الفرقة الساحلية الأولى في الجيش الحر، إضافة إلى فصائل إسلامية أبرزها حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة.

تابعنا على تويتر


Top