حزب الله يشيع قائد عملياته بعد مقتله في معارك إدلب

Untitled-182.jpg

حسن حسين الحاج

شيّع حزب الله اللبناني في الساعة الرابعة من بعد ظهر الاثنين 12 تشرين الأول، أحد كبار قادته العسكريين ويدعى حسن حسين الحاج الملقب بأبي محمد الإقليم، في بلدته جنوب لبنان.

من مراسم تشييع الحاج - 12 تشرين الأول 2015

من مراسم تشييع الحاج – 12 تشرين الأول 2015

قناة المنار اللبنانية بثت مراسم التشييع على الهواء مباشرة من بلدة اللويزة في إقليم التفاح جنوب لبنان، والتي دفن فيها بعد يومين من مقتله خلال اشتباكات بين عناصر الحزب والمعارضة في محافظة إدلب.

وقالت المنار إن “جثمانه تنقل بين النبطية وبلدة كفر رمان التي استقبله أهلها بنثر الورود وهتافات الوداع، ثم باتجاه بلدة عربصاليم حيث انتظر أهالي البلدة وصوله، ووُوري الثرى في بلدته اللويزة بعد ذلك”.

وكان حزب الله اللبناني نعى الحاج، السبت 10 تشرين الأول، لافتًا إلى أنه “قضى أثناء تأديته واجبه الجهادي في سوريا”، خلال معارك الحزب في إدلب.

وولد الحاج عام 1965 وتسلم قيادة منطقة إقليم التفاح عندما كان في العشريينيات من عمره، كما خاض معارك ضد إسرائيل في جنوب لبنان، ونجا من محاولة اغتيال سابقًا، بحسب المنار.

ويقاتل عناصر حزب الله اللبناني إلى جانب قوات الأسد في العديد من المناطق داخل سوريا، أبرزها إدلب واللاذقية وحماة والزبداني، وخسر الحزب عددًا كبيرًا من قادته على جبهات القتال في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top