هيئة مكافحة الجريمة الألمانية: السوريون أقل المستببين بالمشاكل بين اللاجئين

Untitled-189.jpg

قال رئيس هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا، هولغر مونش، الاثنين 12 تشرين الأول، إن العنف في أماكن إيواء اللاجئين هو نتيجة لاكتظاظ هذه الأماكن، مضيفةً أن السوريين والعراقيين لا يسببون مشاكل مثل بعض المجموعات القادمة من شمال أفريقيا ودول شرقي أوروبا.

ووفقاً لما أورد موقع DW، ذكر مونش، أن العداء الديني أو الإثني له دور بسيط في المشاكل الحاصلة.

وأضاف المسؤول الألماني أن هناك مجموعات من اللاجئين تبدو بشكل مختلف تمامًا، في إشارة إلى الشبان الذين يأتون بدون رفقة أهلهم من شمال أفريقيا والعصابات الإجرامية من بعض دول شرقي أوروبا.

وأشار إلى أنه ليست لدى الهيئة معلومات محددة حول وجود إرهابيين بين اللاجئين، مؤكدًا أن السلفيين “لن يلقوا أرضًا خصبة” بين اللاجئين الجدد ولهم “تأثير مفزع” على القادمين من سوريا والعراق اللتين تشهدان الحرب.

وتشهد ألمانيا موجة لجوء كبير وتتوقع الحكومة أن يصل عدد المهاجرين إليها لنحو 800 ألف لاجئ هذا العام غالبيتهم من السوريين.

تابعنا على تويتر


Top