ألمانيا تمدد فترة الرقابة على حدودها لمواجهة اللاجئين

Untitled-191.jpg

لافتات ترحيب بالمهاجرين القادمين من ميونيخ في برلين- أ ف ب

أعلنت الناطقة باسم وزارة الداخلية الألمانية، الثلاثاء 13 تشرين الأول، أن برلين ستبقي الرقابة على حدودها لمواجهة التدفق الكثيف للاجئين، حتى 31 تشرين الأول الحالي.

وقالت الناطقة إن رسالة بهذا الصدد وجهت إلى المفوضية الأوروبية لأن “الوضع على الحدود يتطلب إبقاء هذا الاجراء”، مضيفةً “نحن بحاجة إجراء منسق للإدارة السياسية للاجئين”.

وكانت ألمانيا أعادت في 13 أيلول الفائت فرض الرقابة على حدودها وعلقت العمل باتفاقية شنغن بهدف مواجهة تدفق اللاجئين إلى أراضيها وخصوصًا من النمسا.

وقدم قرابة 577 ألف شخص طلبات لجوء في ألمانيا منذ مطلع العام الحالي، بحسب الإحصاءات الألمانية الرسمية، وتتوقع ألمانيا أن يصل العدد نهاية العام الحالي بين 800 ألف ومليون طالب لجوء، أي 4 إلى 5 أضعاف ما كان عليه العام الماضي.

وبدأ الاتحاد الأوروبي عملياته العسكرية بمشاركة سفن حربية من عدة دول أوروبية، لمكافحة عصابات مهربي البشر في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الليبية، الأربعاء 7 تشرين الأول.

ويحاول آلاف المهاجرين الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي يوميًا، بمن فيهم السوريون الذين يسعون للحصول على حياة أفضل إثر تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية بسبب الحرب التي دخلت عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top