ابن عم الأسد في جلسة للكونغرس لـ “الحديث عن داعش”

Untitled-1-Recovered22.jpg

تضم قائمة المدعوين إلى جلسة ينظمها الكونغرس الأمريكي للحديث عن تنظيم “الدولة الإسلامية”، اليوم الثلاثاء 20 أيلول، سوار الأسد ابن عم بشار الأسد، ما أثار تحفظ عددٍ من الناشطين السوريين في الولايات المتحدة وعبر العالم.

ودعي سوار بن رفعت الأسد باعتباره مديرًا لقناة ANN الفضائية، التابعة للتجمع الوطني الديمقراطي الذي أسسه والده رفعت بعد خروجه من سوريا.

ورفعت شقيق حافظ الأسد متهم بقتل أكثر من 40 ألف مدني في مدينة حماة عام 1982، إثر انتفاضة لحركة الإخوان المسلمين واجهها النظام الحاكم بالانتقام من أهالي المدينة.

وأوضح محمد الغانم، مدير العلاقات الحكومية والاستراتيجية في المجلس السوري الأمريكي، أن الجلسة تتمحور حول “تقييم الحملة الدولية ضد داعش، بعد عامٍ من انطلاقتها”، مضيفًا لعنب بلدي “شيء مضحك ومبكٍ في آن واحد”.

وأثارت القضية ردود أفعالٍ غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتبرت سوسن جابري، التي تدرس في الولايات المتحدة، أن هذا “يعكس مدى موثوقية المصادر التي تشارك في التخطيط الاستراتيجي للإدارة الأمريكية ضد داعش”.

Siwar #ASSad is the son of the massive killer Rifaat #ASSad, who is responsible for killing more than 40,000 civilians…

Posted by Sawsan Jabri on Monday, October 19, 2015

وشكك آخرون بجدية الإدارة الأمريكية بالتعاطي مع الملف السوري ونظام الأسد، المتهم بقتل أكثر من ربع مليون سوري خلال السنوات الأربع الماضية وفق الأمم المتحدة، مستدلّين بتصريحات الإدارة المترددة و”الخلبية” حول رحيل الأسد.

وبدأت الطلعات الأمريكية التي تقود تحالفًا دوليًا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا في أيلول 2014، لكنّ ناشطين ومعارضين سوريين يقللون من جدية هذه الضربات خصوصًا في المناطق التي يتمدّد فيها التنظيم على حساب المعارضة السورية شمال وشرق حلب.

تابعنا على تويتر


Top