القائد الجديد لحملة حمص صريعًا على يد “ثوارها”

12108222_955229701201382_8629728657834341780_n.jpg

مقاتل في صفوف المعارضة، ريف حمص الشمالي، 19 تشرين الأول، المصدر: رابطة إعلاميي الثورة في حمص

لقي ضابط من قوات الأسد مصرعه أثناء محاولته وجنوده اقتحام مناطق في ريف حمص الشمالي الغربي، الثلاثاء 20 تشرين الأول.

وقال الناشط الإعلامي سليمان أبو ياسين، من ريف حمص الشمالي، إن فصائل المعارضة أكدت مقتل ضابط برتبة عقيد على جبهات جوالك، سنيسل، المحطة شمال غرب حمص، ليتبين فيما بعد أنه قائد الحملة البرية.

وأوضح أبو ياسين أن معارك اليوم هي الأعنف منذ بدء الحملة العسكرية على الريف الشمالي للمحافظة قبل أربعة أيام، مؤكدًا إعطاب دبابتين من طراز T72 على جبهة تير معلة، إضافة إلى عربتي شيلكا وتركس على جبهتي سنيسل والمحطة.

قائد الحملة قتل اليوم إلى جانب اثنين من مرافقيه، بالإضافة إلى خسائر بشرية أخرى منيت بها قوات الأسد في معارك اليوم المستمرة منذ الفجر.

وبدأت قوات الأسد مدعومة بميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي عملية عسكرية واسعة في ريف حمص الشمالي، الجمعة 16 تشرين الأول، استطاعت خلالها فصائل المعارضة تكبيد قوات الأسد خسائر عسكرية وبشرية كبيرة بينهم عدد من الضباط، أبرزهم العقيد إبراهيم خضور، والعميد شرف معن ديب.

تابعنا على تويتر


Top