بالصور.. “مقام رقية” في دمشق يكتسي السواد في عاشوراء

12095999_1077787225591425_8985225667722288685_n.jpg

مقام رقية وسط العاصمة دمشق، الثلاثاء 20 تشرين الأول

أظهرت صور بثتها مواقع موالية لنظام الأسد تحضيرات الطائفة الشيعية للاحتفال بذكرى عاشوراء في مقام “السيدة رقية” وسط مدينة دمشق، في العاشر من محرم وفق التقويم الهجري، ويصادف هذا العام 23 تشرين الأول الجاري.

12109054_1077787188924762_5865970820284126735_n

وأوضحت الصور تزيين المقام الواقع بالقرب من المسجد الأموي في حي العمارة الأثري، بالرايات السود، في طقوس سنوية يتخذها الشيعة الاثني عشرية تعبيرًا عن حزنهم على مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب في هذا اليوم.

11222007_1077787218924759_6219469253708010951_n

ويحتفل المسلمون عمومًا بيوم عاشوراء، ودعا الرسول محمد (ص) إلى صيامه في أحد الأحاديث النبوية، في حين يحتفل اليهود بهذا اليوم أيضًا على اعتباره يومًا “لتكفير الذنوب”.

رقية بنت الحسين، توفيت حزنًا على مقتل والدها في دمشق، وأنشئ المقام بالقرب من المسجد الأموي على أنه يحتوي ضريحها، بحسب كتب ومعتقدات الطائفة الشيعية، في حين ينكر علماء السنة هذه القصة جملة وتفصيلًا، معترفين بوجود ابنتين للحسين فقط، وهما فاطمة وسكينة.

وتشهد شوارع دمشق عمومًا انتشار الرايات السوداء واللطميات الشيعية بشكل غير اعتيادي، مع تدفق مقاتلين من الطائفة قادمين من العراق ولبنان وإيران لمساندة الأسد ضد مقاتلي المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top