النصرة تعدم امرأة في معرة النعمان بتهمة الزنا

Ks3tO_0.jpg

أفاد ناشطون بريف إدلب أن جبهة النصرة أعدمت امرأة في ساحة المسجد الكبير وسط مدينة معرة النعمان رميًا بالرصاص بتهمة الزنا، الثلاثاء 20 تشرين الأول.

ونقل شهود عيان لعنب بلدي أن المرأة متهمة بالزنا واقتياد شباب من المدينة للتطوع في قوات الأسد، في خطوة كررها الفصيل المنضوي تحت راية تنظيم القاعدة أكثر من مرة في ريف إدلب خلال العام الجاري.

وأكد مواطنون من المدينة أن النصرة سبق وأعدمت شابًا في إحدى القرى التابعة لمعرة النعمان، الأسبوع الماضي، بتهمة اغتصاب أطفال وفتيات في قريته، بينما لم تصرح الجبهة عبر منصاتها الرسمية بأي معلومات عن الحادثتين.

وتملك جبهة النصرة محاكم خاصة في ريف إدلب تحال لها العديد من القضايا المدنية والجزائية، أبرزها في جبل الزاوية ومعرة النعمان وخان شيخون وغيرها، وسط انتقادات يوجهها ناشطون حول آلية الأحكام وتطبيقها و”الانتهاكات” بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لنفوذها.

تابعنا على تويتر


Top