قبيل لقاء فيينا.. روسيا تنفذ مجزرة في تلبيسة

4541.jpg

غارة جوية على مدينة تلبيسة، الجمعة 23 تشرين الأول

لقي 15 مدنيًا على الأقل حتفهم وأصيب آخرون، إثر استهداف مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي بعدد من الصواريخ الفراغية من الطيران الحربي الروسي، الجمعة 23 تشرين الأول.

وأفادت مصادر ميدانية من تلبيسة أن غارات جوية مكثفة شنتها مقاتلات روسية على المدينة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، بينهم أطفال ونساء، ولا يزال عدد من الضحايا والمصابين عالقين تحت أنقاض المنازل المدمرة.

وألغت الفعاليات المدنية والفصائل العسكرية صلاة الجمعة في مدن وبلدات الرستن وتلبيسة والغنطو نظرًا لكثافة الغارات الجوية والتصعيد العسكري على عموم مدن وبلدات ريف حمص الشمالي.

وتأتي الغارات غداة نجاح فصائل غرفة عمليات ريف حمص الشمالي بصد الهجوم الواسع أمس على بلدة تير معلة واغتنام دبابة وعربة BMP، وقتل عدد من قوات الأسد والميليشيات الداعمة.

وتتزامن مع اجتماع فيينا  الذي يجمع روسيا إلى جانب الولايات المتحدة وتركيا والسعودية، لإيجاد حل سلمي للنزاع في سوريا، والتي أضحت موسكو أحد أبرز أركانه بحسب ناشطي الثورة.

تابعنا على تويتر


Top