ضبط 14 مهاجرًا في شاحنة تبريد في فرنسا بينهم سوريون

b9ea9c6d-344c-4971-9ae1-9f9b1ab4c3f0_16x9_600x338.jpg

71 سوريًا قضوا داخل شاحنة تبريد في النمسا، آب الماضي

ضبطت السلطات الفرنسية، الجمعة 23 تشرين الأول، 14 مهاجرًا من سوريا والعراق وإيران، بينهم ثلاثة أطفال ورضيع، داخل شاحنة تبريد كانت في طريقها إلى مدينة كاليه شمال البلاد.

وقال الناطق باسم إدارة منطقة بادوكاليه، إن “خمسة رجال وخمس نساء وثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و10 سنوات ورضيع عمره 15 شهرًا، كانوا داخل شاحنة تحمل لوحة تسجيل بولندية أخضعت للتفتيش في وقت سابق من اليوم”.

وأوضح الناطق أن “المهاجرين كانوا يعانون من تسمم طفيف بأحادي أكسيد الكربون ونقلوا إلى مستشفيات عدة قريبة من المكان للخضوع للعلاج، إلا أن حياتهم ليست في خطر”.

ويسعى المهاجرون غير الشرعيين إلى الانتقال من فرنسا نحو بريطانيا، عبر شاحنات تبريد أو سيارات تجارية، للحصول على إقامة لجوء في الأخيرة، نظرًا للظروف المعيشية الأفضل فيها.

ولقي 71 مهاجرًا سوريًا حتفهم، في حادثة مشابهة على أحد الطرق السريعة في النمسا، آب الفائت، خلال محاولتهم العبور نحو ألمانيا، وقضوا خنقًا في إحدى شاحنات التبريد آنذاك.

تابعنا على تويتر


Top