تعرف على 4 من أبرز اللاعبين السوريين المحترفين خارج سوريا

4.jpg

عمر السومة ضمن تشكيلة الفيفا، وسنحاريب ملكي يدخل تاريخ الكرة الأوروبية

نجوم سوريون اقتحموا عالم كرة القدم من بابه الواسع، وأتيحت لهم الفرصة ليكونوا في المكان المناسب، تعقد عليهم آمال جماهير العباسيين وخالد بن الوليد وحماة والحمدانية والدير والقامشلي، سجلوا أسماءهم بالذهب وعرفوا بأخلاقهم وتواضعهم، علاوة على أدائهم الملفت ضمن المستطيل الأخضر.

عمر السومة

أدرج مهاجم نادي الأهلي السعودي عمر السومة ضمن تشكيلة الفيفا الأسبوعية، بعد أدائه الملفت في مباراة فريقه أمام نادي النصر الأسبوع الفائت في الدوري السعودي، والتي تمكن فيها من تسجيل هاتريك في شوط واحد. وتضم القائمة إضافة إلى السومة كلًا من نيمار وإبراهيموفيتتش ومارسيلو.

محطم الأرقام القياسية في المملكة وقاهر الأندية السعودية، يعتبر أفضل المحترفين في الدوري ومعشوق الجماهير بلا منازع، ويحلو للجماهير السعودية تسميته بالـ “الخطير” صاحب القدم الصاروخية والذكاء الكروي.

السومة المهاجم السوري ابن نادي الفتوة الديري حديث الشارع الكروي في السعودية، لم يلمع نجمه في سوريا لكنه سطع خارجها، هداف دوري عبد اللطيف جميل العام الماضي برصيد 22 هدفًا.

هاشتاغ «تجنيس السومة مطلب جماهيري» هو الوسم الذي غزا  صفحات الجماهير السعودية على شبكات التواصل الاجتماعي، في دعوة لضمه إلى المنتخب السعودي.

“العكيد” هو أول من رفع علم الثورة في مباراة للمنتخب السوري، بعد إحرازه لقب بطولة غرب آسيا السابعة في الكويت، وأهدى السومة الإنجاز إلى الجيش السوري الحر، الأمر الذي عرضه للهجوم من بعض اللاعبين والإداريين الموالين لنظام الأسد.

وكشفت مصادر صحفية ليورو سبورت أن عمر السومة هو صاحب الرقم 737764 على قائمة المطلوبين لدى المخابرات السورية برفقة والديه.

قدمت للسومة عروض تجنيس جدية من ثلاث دول خليجية هي الإمارات وقطر والسعودية، بحسب ما كشف وكيل أعماله، مؤكدًا أن الأولوية ستكون للمملكة في حال تمت الموافقة.

فراس الخطيب

ابن نادي الكرامة الحمصي، لعب لعدة أندية سورية واختير كأحسن رياضي في الدولي المحلي لعدة مرات، سطع نجمه مع ناديه الأم قبل أن يحقق لقب الهداف في الدوري الكويتي مع نادي العربي.

محطم الرقم القياسي في الكويت والهداف التاريخي الأول في جميع المسابقات المحلية برصيد 211 هدفًا، يمتلك مهارات عالية ولطالما عقدت عليها آمال السوريين، يعتبر الورقة الرابحة دومًا ورجل المهمات الصعبة في المنتخب.

الفارس السوري في الكويت ومهاجم العربي، لعب لأندية القادسية الكويتي، أم صلال القطري، شنغهاي الصيني، النصر السعودي، زاخو العراقي والنصر الكويتي.

أعلن الخطيب ولاءه للثورة السورية منذ بداياتها في 2011، رافضًا اللعب في صفوف المنتخب السوري، طالما هناك مدفع يرمي قذائفه على أي بلدة سورية.

جهاد الحسين

صانع الألعاب الراقي الهادئ، أحد أبطال الكرامة في دوري أبطال آسيا، بزغ نجمه في ناديه الأم وتألق مع المنتخب السوري في أمم آسيا، وهو “الصديق اللزم” لفراس الخطيب.

جهاد، المجتهد في الدوري السعودي مع فريق التعاون، يعتبر من أفضل اللاعبين هذا الموسم، وحامل لقب أفضل صانع ألعاب في الدوري السعودي الموسم الماضي، برصيد صناعة 9 أهداف مميزة.

يعتبر من بين أفضل 10 محترفين في الدوري السعودي، ولم يتلق سوى بطاقة صفراء واحدة خلال 2237 دقيقة لعبها، وبالنسبة لإدارة ناديه فهو خط أحمر ولا يمكن المساومة عليه.

لعب جهاد الحسين لأندية الكرامة السوري، دبي الإماراتي، الكويت والقادسية الكويتيان، نجران السعودي وأخيرًا التعاون السعودي.

أعلن ولاءه للثورة السورية ورفض اللعب مؤخرًا في صفوف المنتخب السوري التابع للنظام السوري، كما شارك في إحدى المباريات الداعمة للثورة في السعودية.

سنحاريب ملكي

النجم السوري سنحاريب ملكي، مواليد مدينة القامشلي، أحد أفضل اللاعبين الدوليين العرب تاريخيًا في البطولات الأوروبية، بعد وصوله للهدف 135 خلال 13 عامًا في مسيرته الاحترافية في أوروبا، محطمًا رقم الجزائري رفيق جبور 119 هدفًا، والمغربي منير الحمداوي 117 هدفًا، والمصري محمد زيدان 111 هدفًا.

انتظرته الجماهير السورية طويلًا لتراه داخل المستطيل الأخضر يدافع عن قميص المنتخب، بعد أن سمع عنه الكثيرون أكثر مما رأوه.

بزغ نجمه في الدوريات الأوروبية، إذ بدأت مسيرته مع نادي رويال يونيون البلجيكي، ثم انتقل إلى روسيلار، جرمنال بيرشوت، لوكرين البلجيكي وتمت إعارته إلى نادي باثنياكوس اليوناني.

ثم شهد نقلة نوعية في مسيرته الكروية عندما انتقل إلى نادي رودا الهولندي في الدوري الممتاز، والذي حصل معه على أفضل هداف في هولندا عام 2012.

يلعب الآن في نادي قاسم باشا التركي في عقد يستمر لثلاث سنوات براتب مليون ونصف يورو سنويًا، كما يلعب في صفوف المنتخب السوري ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا وكأس العالم.

تابعنا على تويتر


Top